المتغيرات النوعية

من Arab MM*Stat
اذهب إلى: تصفح، ابحث

المحتويات ,الأسس



H100.gif المقياس الاسمي



المقياس الأكثر بدائية حيث المرء قادر على اظهار فيما اذا قيمتين متساويتين أو لا , هو المقياس الاسمي .


اذا فضاء عينة التجربة تتألف من تصنيفات بدون ترتيب طبيعي ,يقاس المتغير العشوائي المطابق اسميا تخصص الأعداد المفهومة للنتائج التي تشير فيما اذا نتيجتان متساويتان أو لا .


على سبيل المثال : الأعداد المخصصة للأراء السياسية المختلفة قد تكون مساعدة في جمع النتائج من الاستفتاءات رغم ذلك في مقارنة رأيين نتعلق بهما كما لو كانا من نفس النوع أو ليس , لاتؤسس الأعداد لأي تصنيف رتب



اذا تخصص أعداد المؤشر لتنقل المعلومات حول رتب التصنيفات , سيعتبر المتغير الثنائي كما لو قيس بشكل ترتيبي. تدعى المتغيرات مع نتيجتين متعارضتين بالمتغيرات الثنائية.


اذا التصنيفات ( الحوادث ) تشكل فضاء العينة بشكل متبادل ,بمعنى أخر : عنصر احصائي واحد يقابل أكثر من صنف واحد ندعوه بالمتغير التجميعي , على سبيل المثال , رجل استجاب ايجابيا للأصناف المختلفة من المؤهلات المهنية . لكن لايمكن أن تكون أكثر من وظيفة دائمة حالية واحدة ( بالتعريف)



H100.gif المقياس الترتيبي


اذا الأعداد مخصصة لقياسات تعبر عن رتب طبيعية , المتغير مقاس بالمقياس الترتيبي.


لاتعرف الأبعاد بين القيم المختلفة كمتغير مقاس على مقياس ترتيبي , ما زال غير كمي بطريقة ما . على سبيل المثال : تعكس علامات المدرسة المستويات المختلفة لمهارات الطلاب, لايوجد سبب لاعتبار العمل المسلم بدرجة (4) مرتين كجيد كعمل منجز أخر من درجة (2).


بينما تدعى الأعداد المخصصة للقياسات التي تعكس تصنيف رتبهم نسبيا لبعضهم البعض بقيم الرتب.


هناك أمثلة عديدة للمتغيرات المقاسة ترتيبيا في علم النفس , علم الاجتماع , دراسات الأعمال, تصمم السلاسل لمحاولة قياس مثل هذه المفاهيم المبهمة مثل الحالة الاجتماعية, الذكاء, مستوى الرضا .